فورفري


    صوم شهر رمضان للمسافر

    شاطر
    avatar
    الجنرال
    مشرف متميز جدا
    مشرف متميز جدا

    عدد الرسائل : 147
    تاريخ التسجيل : 12/02/2009

    صوم شهر رمضان للمسافر

    مُساهمة  الجنرال في السبت مارس 07, 2009 4:32 pm

    farao farao farao farao
    المسافر
    المسافر في رمضان يجوز له أن يفطر ويقضي عدد الأيام التي أفطرها، سواء دخل عليه الشهر وهو في سفره أو سافر في أثنائه؛ لقوله تعالى: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} (البقرة: 185).
    وفي الصحيحين عن أنس -رضي الله عنه- قال: "كنا نسافر مع النبي -صلى الله عليه وسلم- فلم يعب الصائم على المفطر، ولا المفطر على الصائم".
    فللمسافر أن يفطر ما دام في سفره -ما لم يقصد بسفره التحيل على الفطر، فإن قصد ذلك فالفطر عليه حرام معاملة له بنقيض قصده- والجمهور على أن الشخص إذا قرر الإقامة في بلد أكثر من أربعة أيام فإنه يصوم لانقطاع أحكام السفر في حقه.
    ومن الأشياء التي يجب الإشارة إليها أن السفر مهما كانت وسيلته مريحة لا يسقط الرخصة الشرعية التي شرعها الإسلام للمسافر؛ فالسفر بالقطارات والسفن البخارية والطائرات ونحوها من الوسائل المريحة في عصرنا لا يسقط الرخصة التي جاء بها الشرع، فهي صدقة تصدق الله بها علينا فلا يليق بنا أن نرفضها. كما أننا نعلم أن للسفر في عصرنا متاعب أخرى عصبية ونفسية يعرفها الذين يعانون الأسفار، فليست المشقة البدنية هي كل شيء.
    وفي فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية: "يجوز الفطر للمسافر باتفاق الأمة، سواء كان قادرًا على الصيام أو عاجزًا، وسواء شق عليه الصيام أو لم يشق، بحيث لو كان مسافرًا، في الظل والماء ومعه من يخدمه، جاز له الفطر والقصر".
    مسافة السفر ومتى يفطر المسافر؟
    المشهور في فقه المذاهب الآن أن مسافة السفر نحو (80 أو 90) كيلو مترًا، وأنه لا يفطر حتى يجاوز مساكن البلدة.
    ولكن ابن القيم يقول في (زاد المعاد): "ولم يكن من هديه -صلى الله عليه وسلم- تقدير المسافة التي يفطر فيها الصائم بحد، ولا صح عنه في ذلك شيء، وقد أفطر دحية بن خليفة الكلبي في سفر ثلاثة أميال، وقال لمن صام: قد رغبوا عن هدى محمد صلى الله عليه وسلم".
    والمسافر الذي يشق عليه الصوم مشقة شديدة يكره له أن يصوم، بل ربما حرم عليه؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في رجل قد ظلل عليه من شدة مشقة الصوم عليه، فسأل عنه فقالوا: صائم. فقال -صلى الله عليه وسلم-: "ليس من البر الصيام في السفر" (رواه البخاري). وذلك فيمن اشتدت المشقة عليه، ومن لم يشق عليه فهو بالخيار؛ يصوم أو يفطر، وأيسرهما عليه أفضلهما له.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 2:55 am